قوات سوريا الديمقراطية تدمر أنبوب لتهريب النفط يصل لمناطق النظام بريف دير الزور الشرقي

محافظة دير الزور: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، دوريات تابعة لقوات سوريا الديمقراطية داهمت المعابر النهرية في قرية الرز بريف دير الزور الشرقي، حيث قام عناصر الدورية بسحب أنبوب يستخدم لتهريب النفط يصل إلى قرية الزباري على الضفة الثانية من نهر الفرات ضمن مناطق سيطرة النظام وعمدوا إلى حرقه.

وفي 27 يونيو/حزيران المنصرم، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن دورية عسكرية تابعة لقسد داهمت معبر نهري في بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي، واستهدفت بالرصاص عبارة معدة للتهريب نحو مناطق نفوذ النظام السوري على الضفة الأخرى لنهر الفرات، تحمل على متنها مادة المازوت، الأمر الذي أدى لاحتراق العبارة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد