أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن “قوات سوريا الديمقراطية” سيطرت على بلدة سوسة الواقعة شرقي سوريا.

وقال المرصد، الذي يتخذ من لندن مقرا له، إن السيطرة جاءت عقب هجوم شنته قوات “قسد” على معاقل تنظيم “داعش” عند الحدود مع العراق وبإسناد جوي من التحالف الدولي.

وأضاف المرصد، طبقا لقناة روسيا اليوم، أن قسد التي تتألف من فصائل كردية وعربية وتتمتع بتأييد من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، تمكنت من السيطرة على كامل بلدة السوسة ومحيطها”، مضيفا أن “سيطرة التنظيم باتت تقتصر على بلدة الباغوز فوقاني، وعلى قرى وتجمعات سكنية متصلة معها، تبلغ مساحتها مجتمعة نحو 15 كلم مربعا.

وقد أدت العمليات التي أطلقتها “قسد” منذ سبتمبر الماضي إلى مقتل أكثر من 1000 مقاتل في صفوف المسلحين وأكثر من 600 في صفوف قوات سوريا الديمقراطية.

ويسيطر داعش، بالإضافة إلى الجيب الخاضع له في شرق سوريا، على قسم من البادية السورية الممتدة من وسط البلاد حتى دير الزور، حيث تدور مواجهات متقطعة بين مسلحيه من جهة والقوات الحكومية والمتحالفة معها من جهة أخرى.