قوات سوريا الديمقراطية تسيطر على قرية إستراتيجية قرب الرقة

 أعلنت قوات سوريا الديمقراطية، وهي تحالف من مقاتلين عرب وأكراد تدعمهم الولايات المتحدة، سيطرتها على قرية أقام عناصر تنظيم الدولة الإسلامية معسكر تدريب وقاعدة فيها قرب الرقة، معقل الجهاديين في شمال سوريا.

وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية ليل الاثنين أنها باتت تسيطر على “قرية العكيرشي شرق مدينة (الرقة) وأفشلت هجوما لداعش بالسيارات المفخخة لاستعادتها”.

من جهته، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره في بريطانيا، أن القرية استخدمت من قبل تنظيم الدولة الإسلامية كقاعدة عسكرية ومعسكر تدريب باسم زعيم تنظيم القاعدة الذي قتله الأميركيون أسامة بن لادن.

وأضاف المرصد أن التنظيم المتطرف ارتكب مجزرة بحق نحو 200 من أعضائه في القرية عام 2015 مستهدفا مجندين اتهمهم بمحاولة الفرار.

واستعادت قوات سوريا الديمقراطية حوالي 30 بالمئة من مدينة الرقة منذ دخولها إلى المدينة في حزيران/يونيو عقب عملية استمرت عدة شهور للسيطرة على قرى محيطة بها.

ووفر التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق إسنادا جويا بالإضافة إلى الأسلحة والمستشارين لقوات سوريا الديمقراطية.

وتوغلت القوات في الرقة الشهر الماضي بعد حملة طويلة ويدعمها التحالف بقيادة الولايات المتحدة بالضربات الجوية والقوات الخاصة.

وسمحت سلسلة هجمات على الضفة الجنوبية لنهر الفرات مؤخرا لقوات سوريا الديمقراطية بمحاصرة المتشددين تماما داخل الرقة والتقدم جنوبي المدينة.

وتخوض القوات التي تقودها وحدات حماية الشعب الكردية معارك ضارية داخل المدينة القديمة بالرقة منذ الأسبوع الماضي بعدما قصف التحالف بقيادة الولايات المتحدة الأسوار التاريخية للمنطقة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن التنظيم المتشدد أعدم العشرات من مقاتليه في العكيرشي عام 2015 بسبب انشقاقهم أو لاتهامات بالخيانة.

وأطلقت الدولة الإسلامية على المعسكر التدريبي الذي أنشأته في البلدة اسم أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة الذي قتلته قوات أمريكية عام 2011.

وتخوض قوات سوريا الديمقراطية التي تضم فصائل كردية وعربية منذ السادس من يونيو/حزيران وبدعم من التحالف الدولي، معارك عنيفة ضد الجهاديين داخل مدينة الرقة التي تعد معقلهم في سوريا.

المصدر: ميدل ايست اونلاين