قوات سوريا الديمقراطية تعتقل عشرات الشبان من مناطق سيطرتها بهدف سوقهم إلى معسكرات “الدفاع الذاتي”

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن “الشرطة العسكرية” التابعة لقسد وبمشاركة قوات “الأسايش” نصبت حواجز في مدن القامشلي وعامودا والدرباسية ضمن محافظة الحسكة، ومناطق أُخرى من ريف دير الزور، بهدف اعتقال المتخلفين عن الخدمة الإلزامية وسوقهم إلى معسكرات “الدفاع الذاتي” تحت بند التجنيد الإجباري ضمن مناطقها، وبحسب نشطاء المرصد السوري، فإن عشرات الشبان جرى اعتقالهم خلال الحملة التي بدأت منذُ الساعات الأولى لصباح اليوم الاثنين.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار في وقت سابق من اليوم إلى أن قوى الأمن الداخلي “الأسايش” استنفرت قواتها في مدينة الدرباسية بريف الحسكة، منذُ الساعات الأولى لصباح اليوم الاثنين، بسبب وجود منشورات ألقاها مجهولون في الطرقات الرئيسية والفرعية للمدينة كُتب عليها باللغتين العربية والكردية “حان وقت المحاسبة”، لتقوم عقب ذلك قوات “الأسايش” بلم المنشورات واتلافها
تزامن استنفار “الأسايش” في مدينة الدرباسية مع استنفار آخر لقواتها في مدينة القامشلي.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد