قوات سوريا الديمقراطية مدعمة بطائرات التحالف تسيطر على سد تشرين وتصل للضفاف الغربية لنهر الفرات

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من عدة مصادر موثوقة أن قوات سوريا الديمقراطية المؤلفة من وحدات حماية الشعب ـ جيش الثوارـ وحدات حماية المرأة ـ المجلس العسكري السرياني ـ لواء التحرير ـ تجمع كتائب فرات جرابلس – كتائب شمس الشمال وجمع ألوية الجزيرة، تمكنت من السيطرة على سد تشرين الواقع على نهر الفرات بريف حلب الشمالي الشرقي، عقب تمكنها السيطرة على كامل الضفة الشرقية للنهر وصولاً إلى السد قادمين من ريف عين العرب (كوباني)، وذلك منذ بدء هجومها ليل الـ 23 من شهر كانون الأول / ديسمبر الجاري، مدعمة بشكل أساسي بطائرات التحالف التي كان لها دور رئيسي في عملية السيطرة، والاشتباكات التي دارت مع عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” على طول الضفة الشرقية لنهر الفرات، في حين تستمر الاشتباكات بين الطرفين حتى الآن، في محيط مساكن سد تشرين الواقعة عند الضفة الغربية لنهر الفرات، وهذا ما مكنهم من قطع الطريق الفرعي الواصل بين مناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” في الرقة ومنبج، وأسفرت الاشتباكات خلال الـ 72 ساعة الفائتة عن مقتل وجرح وأسر العشرات من عناصر التنظيم، ومعلومات مؤكدة عن استشهاد مزيد من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية جراء الاشتباكات وتفجير عربة مفخخة في المنطقة.

 

وكانت قد وردت في الـ 23 من شهر كانون الاول / ديسمبر الجاري نسخة من بيان أصدرته قوات سوريا الديمقراطية والتي أعلنت فيه عن “بدء حملة تحرير الريف الجنوبي” لمدينة عين العرب (كوباني)، وجاء في البيان:: “” نعلن اليوم عن متابعة عملنا العسكري وذلك ضمن مخطط التحرير الكامل لتراب الوطن السوري من العصابات الإرهابية وعلى هذا الأساس وبمشاركة الفصائل التالية: جيش الثوارـ وحدات حماية الشعب ـ وحدات حماية المرأة ـ لواء التحرير ـ كتائب شمس الشمال ـ المجلس العسكري السرياني ـ تجمع ألوية الجزيرة ـ تجمع كتائب فرات جرابلس، نعلن اليوم عن بدء حملة تحرير الريف الجنوبي لكوباني حملتنا سوف تستمر حتى كافة المناطق المحتلة في الريف الجنوبي لكوباني من قبل تنظيم داعش الإرهابي وإعادة الأمن والإستقرار إليها نتوجه إلى عموم شعبنا في سوريا وفي جنوب كوباني خصوصآ لضرورة مؤازرة قواتنا القادمة لتخليصكم وتحريركم من مظالم داعش قوات سوريا الديمقراطية هي قواتكم الوطنية فبادروا إلى دعمها ومؤازرتها والانضمام إليها””.