قوات سوريا الديمقراطية و”الأسايش” تنفذان حملة أمنية واسعة في منطقة الشدادي جنوب الحسكة

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن قوات سوريا الديمقراطية، برفقة قوى الأمن الداخلي “الأسايش” بدأت بحملة أمنية واسعة في منطقة الشدادي جنوب الحسكة، منذ مساء أمس الجمعة وحتى صباح اليوم السبت، داهمت خلالها عددا كبيرًا من المنازل واعتقلت خلالها نحو 40 شخصًا بتهمة التعامل والانتماء لخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن القوى العسكرية عمدت إلى تطويق كافة قرى وبلدات منطقة الشدادي، بالإضافة إلى الانتشار ضمن مركز المدينة خلال تنفيذ الحملة الأمنية.

المرصد السوري لحقوق الإنسان كان قد أشار في السادس من آذار/مارس الجاري، إلى أن دورية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، داهمت فجر اليوم بلدة أبو حمام شرقي دير الزور بعد إغلاق كامل مداخل ومخارج البلدة، حيث استهدفت عملية الدهم منازل أشخاص ممن واجهوا دورية الأمن الداخلي قبل أسبوعين، والتي أدت لمقتل عنصر في قوى الأمن الداخلي “الأسايش”، حيث جرى تبادل لإطلاق النار بين عناصر الدورية وبعض المطلوبين، رافق ذلك حرق منزل أحد الأشخاص واعتقال آخرين.