قوات سورية الديمقراطية تسيطر على قريتين بريف حلب

25

سيطرت قوات سورية الديمقراطية اليوم الأحد، على قريتين جديدتين في ريف منبج بريف حلب الشمالي الشرقي.
وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيان اليوم إبأن قوات سورية الديمقراطية تستمر في التقدم في محيط مدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي بدعم طائرات التحالف الدولي على حساب مناطق سيطرة تنظيم (داعش)، حيث تدور اشتباكات عنيفة بين الطرفين في المنطقة، أسفرت عن سيطرة قوات سورية الديمقراطية على قريتين جديدتين في ريف منبج صباح اليوم.
وقال مدير المرصد السوري، رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس: إن “قوات سوريا الديموقراطية باتت على بعد حوالي خمسة كيلومترات من مدينة منبج الاستراتيجية”، في شمال حلب.
وقال المرصد: “إن هذا ترافق مع تنفيذ طائرات التحالف الدولي ضربات على تمركزات للتنظيم، ليرتفع إلى 38 عدد القرى والمزارع التي سيطرت عليها قوات سوريا الديمقراطية خلال الاشتباكات المستمرة لليوم السادس على التوالي”.
وأوضح المرصد أن قوات سوريا الديمقراطية حققت تقدم أكبر بعد سيطرتها على تلة حسن آغا، أكبر، لتصبح على بعد من 5 – 6 كلم عن مدينة منبج الاستراتيجية، التي يسيطر عليها التنظيم، وكانت هذه القوات تمكنت قبل ساعات من إحكام سيطرتها النارية على طريق منبج – الرقة، قاطعة بذلك طرق الإمداد الرئيسية القادمة من الرقة عن المدينة، وتحاول قوات سوريا الديمقراطية تضييق الخناق على عناصر التنظيم داخل المدينة، ومحاولة محاصرتهم داخلها، عن طريق استهداف طرق الإمداد والسيطرة عليها.
وأشار أن عدد الخسائر البشرية التي تمكن من توثيقها منذ الـ 31 من شهر مايو الماضي ارتفع إلى 74 ، إذ قتل 25 مواطناً مدنياً بينهم ثلاثة أطفال جراء قصف لطائرات التحالف الدولي على قرية أوجقناه ومناطق أخرى بمحيط مدينة منبج وريفها، بالإضافة لمقتل سبعة مواطنين جراء قصف لتنظيم داعش على قرية خربة الروس بريف منبج الجنوبي.
ولفت المرصد إلى مقتل 12 مقاتلاً من قوات سورية الديمقراطية جراء الاشتباكات التي دارت بينهم وبين عناصر تنظيم (داعش) بريفي منبج الجنوبي والجنوبي الشرقي، بينما قتل 30 عنصراً على الأقل من تنظيم (داعش). –

 

المصدر:الجزيرة