قوات عسكرية تروع المدنيين وتطلق النار بشكل عشوائي في مدينة إعزاز خلال ملاحقة شاب بتهمة الانتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية”

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بقيام دورية تابعة لـ”الشرطة العسكرية” و”لواء عاصفة الشمال” بإطلاق النار بشكل عشوائي قرب مسجد الميتم في مدينة إعزاز شمالي حلب، أثناء ملاحقة شاب من أبناء محافظة إدلب واعتقاله بتهمة الانتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية”
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن القوى العسكرية روعت المدنيين خلال اعتقال الشاب من خلال قيامهم بإطلاق الرصاص بشكل عشوائي فوق رؤوسهم أثناء اعتقاله، حيث اعتدوا بالضرب المبرح ومن ثم اقتادوه إلى جهة مجهولة.

وفي 20 يناير/كانون الثاني، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى قيام دوريات تابعة لـ “الشرطة العسكرية” بحملة دهم واعتقالات طالت مدنيين ونازحين في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، بتهمة الانتماء إلى تنظيم “الدولة الإسلامية” والتعامل مع القوات الكردية، ووفقاً لنشطاء المرصد السوري، فإن “الشرطة العسكرية” نشرت العديد من الحواجز على مخارج ومداخل مدينة اعزاز واعتقلت عددًا من الأشخاص، فيما أصيب شاب بجروح جراء إطلاق النار عليه من قبل الشرطة العسكرية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد