قوات عسكرية مدعومة بمصفحات تنتشر قرب مناطق التهريب على ضفاف الفرات في ريف دير الزور

 

محافظة دير الزور: توجهت 6 عربات مدرعة من نوع “همر” ترافقها قوة عسكرية كبيرة تابعة لـ”قسد” والأمن العام، إلى مناطق التهريب بالقرب من ضفاف نهر الفرات في بلدة أبو حمام شرقي دير الزور، في حين انتشرت القوات العسكرية في المنطقة، وسط أنباء عن تنفيذ حملة مداهمات في البلدة.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان رصدوا، في 15 أيلول، اشتباكات بالأسلحة الرشاشة، بين قوات سوريا الديمقراطية المتمركزة في بلدة أبو حمام من جهة، وقوات النظام المتمركزة في قرية الدوير من جهة أخرى، بعد مداهمة دورية لقوات سوريا الديمقراطية معابر التهريب في المنطقة.
كما شهدت المنطقة نزوح العائلات في منطقة الاشتباكات في بلدة أبو حمام إلى مناطق أخرى بالبلدة، وداهمت دورية لقوات سوريا الديمقراطية المعابر النهرية في بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي وأطلق عناصرها النار باتجاه قوات النظام المتمركزة في بلدة بقرص.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد