قوات مجلس دير الزور العسكري تداهم معابر تهريب على ضفة نهر الفرات في ريف دير الزور وتصادر كميات من المحروقات

محافظة دير الزور: داهمت قوات مجلس ديرالزور العسكري معابر التهريب الواصلة مع مناطق سيطرة النظام على ضفة نهر الفرات، في قرية الصبحة بريف دير الزور الشرقي، وصادرت القوات العسكرية كمية من المازوت كانت معد لتهريب إلى مناطق سيطرة النظام.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، في 9 كانون الثاني، اشتباكات بين عناصر دورية عسكرية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية من طرف، ومسلحين يعملون بتهريب المحروقات والطحين إلى مناطق نفوذ النظام السوري من طرف آخر، وذلك في قرية الجنينة بريف دير الزور الغربي، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.
ونشر المرصد السوري في الرابع من الشهر الجاري، أن قوات سوريا الديمقراطية، داهمت معابر التهريب في ريف دير الزور، وصادرت 160 رأسًا من الأغنام، في بلدة الكسرة غربي دير الزور، بينما كانت تتجهز للتهريب لجهة النظام.
على صعيد متصل، اعتقل عناصر “قسد” 3 أشخاص يعملون على تهريب المحروقات والطحين إلى مناطق النظام، خلال مداهمة قريتي الجنينة والحصان قرب المعابر النهرية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد