قوات مجلس منبج العسكري تحبط محاولة تسلل نفذتها الفصائل الموالية لأنقرة على المحاور الشمالية لمدينة منبج في ريف حلب

157

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اشتباكات عنيفة اندلعت بين قوات مجلس منبج العسكري من جهة، والفصائل الموالية لأنقرة من جهة أُخرى، فجر اليوم، بعد عملية تسلل نفذتها عناصر الأخيرة على مواقع الأولى في محوري عرب حسن والجات عند نهر الساجور في الريف الشمالي لمدينة منبج شمال شرق حلب، حيث دارت اشتباكات عنيفة بمختلف أنواع الأسلحة بين الطرفين استمرت لعدة ساعات متواصلة، انتهت بانسحاب عناصر الفصائل الموالية لأنقرة من المواقع التي تسللت إليها، وسط قصف مدفعي تركي على نقاط مجلس منبج العسكري في المنطقة، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية.

ودارت اشتباكات عنيفة، مساء الأمس، بين الفصائل الموالية لتركيا من جهة، والقوات الكردية من جهة أخرى على محور “الدغلباش” غرب مدينة الباب بريف حلب الشرقي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.