قوات من «البشمركة» العراقية تتجه إلى «كوباني» السورية

(رويترز) – قال مسؤول كردي كبير إن مقاتلين من قوات البشمركة العراقية غادروا الاراضي العراقية يوم الثلاثاء متوجهين إلى مدينة كوباني السورية المحاصرة لمساعدة الأكراد هناك في قتال تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال هيمان هورامي وهو مسؤول بارز في الحزب الديمقراطي الكردستاني في تغريدة على موقع تويتر إن قوات البشمركة تتحرك من مطار أربيل إلى مدينة سيلوبي التركية الحدودية حيث ستنتقل من هناك برا إلى كوباني.

وتقصف الطائرات الامريكية مواقع الدولة الاسلامية قرب كوباني منذ أسابيع لكن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو قال إن الضربات الجوية وحدها لن تكون كافية لصد المقاتلين المتشددين.

وأحجمت تركيا عن الانضمام الى التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في مواجهة تنظيم الدولة الاسلامية المنشق على القاعدة.

لكن وافقت تركيا الأسبوع الماضي بعد ضغوط من حلفائها الغربيين على السماح بأن تعبر قوات من البشمركة الحدود العراقية الى أراضيها للوصول إلى كوباني كبديل أفضل بالنسبة لها من إلقاء الطائرات الأمريكية الأسلحة للمقاتلين الاكراد في المدينة من الجو.

وقال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الاربعاء الماضي انه سيسمح لبعض مقاتلي البشمركة العراقيين بعبور الاراضي التركية للوصول الى كوباني.

ويحاصر مقاتلو تنظيم الدولة الاسلامية مدينة كوباني منذ أكثر من شهر وتحولت معركة إنقاذ البلدة إلى اختبار لاستراتيجية التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لوقف التقدم العسكري للتنظيم المتشدد.

ووافق برلمان كردستان العراق شبه المستقل الاسبوع الماضي على ارسال قوات من البشمركة الى سوريا وان قال متحدث باسم الحكومة الكردية في وقت لاحق ان تلك القوات لن تشارك في قتال مباشر في كوباني وستقدم دعما بنيران المدفعية.