قوات نظام بشار الأسد تخسر آخر نقاط تواجدها في محافظة إدلب

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تمكنت جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الإسلامية، من السيطرة على مطار أبو الضهور العسكري بشكل كامل -آخر معاقل قوات النظام في محافظة إدلب، بعد هجوم عنيف منذ يوم أمس الأول نفذه مقاتلو النصرة والفصائل مستغلين سوء الأحوال الجوية والعاصفة الرملية التي تشهدها محافظة إدلب وعدة محافظات أخرى، وبهذا فإن قوات النظام تخسر آخر نقاط تواجدها في محافظة إدلب، فيما تبقى قوات الدفاع الوطني الموالية لها واللجان الشعبية مسيطرة على بلدتي كفريا والفوعة اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية، ويشار إلى أن مطار أبو الضهور بقي محاصراً لأكثر من عامين، من قبل جبهة النصرة والفصائل الإسلامية لحين السيطرة عليه اليوم، كما أن المطار بقي معطلاً ولم تمكن قوات النظام المتواجدة فيه أو طائراته قادرة على تنفيذ عمليات عسكرية انطلاقاً منه، ولا تزال الاشتباكات مستمرة مع عناصر قوات النظام ومسلحين موالين لها من أبناء المنطقة