قواعد تركيا مفتوحة أمام واشنطن لضرب تنظيم “الدولة الاسلامية” وليس لدعم الأكراد

وضعت تركيا رسميا أمس قاعدتها الجوية في إنجرليك (جنوب) أمام الولايات المتحدة وحلفائها. وقال المتحدث باسم الخارجية التركية تانجو بيليتش إن «الاتفاق يختص فقط بقتال تنظيم داعش ولا يتضمن توفير دعم جوي للمقاتلين الأكراد في شمال سوريا». وأكد أنه يمكن لقوات التحالف الدولي البدء باستخدام قاعدة إنجرليك العسكرية في أي لحظة.

بدوره، أوضح مسؤول في مكتب رئيس الوزراء التركي لـ«الشرق الأوسط» أن الاتفاق مع الولايات المتحدة حول استخدام قاعدة إنجرليك أقر بخطوطه العريضة، متحدثا عن «تفاصيل يتم البحث فيها بين قيادات عسكرية من الجانبين، يتم بعدها العودة للقيادة السياسية».

إلى ذلك، أوفدت الحكومة التركية أمس نائب وزير الخارجية فريدون سينيرلي إلى أربيل حيث التقى رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني لطمأنته بشأن الغارات التي تشنها أنقرة ضد حزب العمال الكردستاني التركي المحظور, في شمال العراق. وحسب بيان لرئاسة إقليم كردستان أكد المسؤول التركي أن أهداف تركيا تتعلق بالقضاء على تنظيم داعش وأنها ستبقى على اتصال مع حكومة الإقليم حول المشكلات القائمة بين القوات التركية و{العمال الكردستاني} وأن المجال مفتوح في تركيا للجميع لإنجاح العملية السياسية على أسس ديمقراطية وبعيدا عن منطق السلاح.

بدورها، أدانت الحكومة العراقية الغارات التركية في شمال العراق ووصفتها بأنها «تصعيد خطير واعتداء على السيادة العراقية».

من جانبه، قال دليل آمد، عضو العلاقات الخارجية في منظومة المجتمع الديمقراطي الكردستاني الذي يضم حزب العمال الكردستاني، لـ«الشرق الأوسط» إن «الحزب لم يبدأ حربه حتى الآن ضد تركيا، وردنا على هجماتها ما زال محدودا، فإذا بدأنا الحرب فاعلم أن نارا عظيمة ستنشب في تركيا»

الشرق الاوسط