قوى الأمن الداخلي “أسايش” تحبط محاولة تهريب نساء من الجنسية العراقية من مخيم “الهول” جنوب شرق الحسكة

أفادات مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن قوى الأمن الداخلي “الأسايش” تمكنت من إحباط عملية تهريب نساء من الجنسية العراقية من “دويلة الهول” أقصى جنوب شرق الحسكة.

وفي تفاصيل الحادثة التي حصل المرصد السوري عليها، فإن ثلاث نساء من الجنسية العراقية برفقة أطفالهن حاولن الهروب من مخيم “الهول” بواسطة صهريج مغلق وذلك بالتنسيق مع سائق الصهريج الذي يعمل مع منظمة اليونيسف قبل أن يتم العثور عليهم من قِبل قوات “الأسايش”وإحباط عملية التهريب.

ونشر المرصد السوري في 13 سبتمبر المنصرم، تمكنت قوى الأمن الداخلي من إحباط محاولة هروب 4 نساء مهاجرات ومعهم 6 أطفال، صباح اليوم، كانوا قد تنقلوا جميعا من قسم المهاجرات إلى القسم الخاص بالسوريين داخل مخيم الهول، تمهيدا لمحاولة الهروب إلى خارج المخيم.

وخلال الـ24 ساعة الفائتة، أفشلت قوى الأمن الداخلي أكبر عملية هروب جماعي من مخيم الهول، حيث تمكنت القوى الأمنية من إحباط هروب نحو 200 امرأة من جنسيات سورية وعراقية ومعهم عدد كبير من الأطفال، وذلك بالتعاون مع عناصر “وحدات حماية الشعب”

وتعد عملية الهروب هي الأكبر منذ افتتاح مخيم الهول.

على صعيد متصل، داهمت قوى الأمن الداخلي والجريمة المنظمة  القسم الخامس داخل مخيم الهول في ريف الحسكة، واعتقلت شخص سوري عثر في خيمته على كمية كبيرة من الأدوية.