المرصد السوري لحقوق الانسان

قوى الأمن الداخلي “أسايش” تعثر على جثة لاجئة عراقية مقتولة في “دويلة الهول” جنوب شرق الحسكة

على وقع الفوضى المتواصلة ضمن “مخيم الهول” الذي يحوي عوائل من تنظيم “الدولة الإسلامية” أقصى جنوب شرق الحسكة، عثرت قوى الأمن الداخلي “الأسايش” صباح اليوم على جثة لاجئة عراقية مقتولة خنقاً على يد نساء متشدادات من خلال لف عنقها بـ”كابل كهربائية” في “دويلة الهول”.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان في 18 سبتمبر، جريمة قتل جديدة ضمن “دويلة” الهول الواقعة أقصى جنوب شرق الحسكة، حيث جرى العثور على جثتين اثنتين لرجل وامرأة من الجنسية السورية، جرى قتلهما بالسكاكين مساء أمس، وتم العثور عليهما اليوم من قبل “قوى الأمن الداخلي” في حفرة بين القطاعين الخامس والثامن في المخيم.

وكان المرصد السوري وثق في الـ 11 من الشهر الجاري، وفاة امرأتين وشاب وإصابة امرأة وشاب داخل إحدى الخيم في “دويلة الهول” بريف الحسكة.
ووفقا لمصادر المرصد السوري فإن 3 مسلحين مزودين بمسدسات كاتمة للصوت، اقتحموا خيمتهم صباح اليوم، في الفيز الأول للاجئين العراقيين، وأطلقوا النار عليهم، مرددين شعارات تنظيم “الدولة الإسلامية” ” باقية.. باقية”.
وكان المرصد السوري رصد في 3 أيلول الجاري، نقل إدارة مخيم الهول في ريف الحسكة الشرقي، لـ67 شخصا و 47 طفلا ضمن 20 عائلة من عوائل تنظيم “الدولة الإسلامية” من جنسيات غير سورية، إلى مخيم روج في ريف المالكية.
ووفقا لمصادر المرصد السوري، فإن عملية النقل لتخفيف الأعداد في مخيم الهول، وخوفا على حياتهم من القتل على يد النساء المتشددات.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول