قوى الأمن الداخلي تعثر على خندق يتوارى فيه عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” في “دويلة الهول”

محافظة الحسكة: عثرت قوى الأمن الداخلي اليوم على خندق داخل مخيم الهول الواقع في أقصى جنوب شرقي الحسكة في شمال وشرق سوريا، حيث يتوارى داخله عناصر تنظيم “الدولة الاسلامية”، بعد قيامهم بالجرائم التي كانوا ينفذونها داخل المخيم.
ويذكر بأن مخيم الهول يعد من أخطر المخيمات في العالم، حيث يضم عائلات عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية، واللاجئين والنازحين، ويعد أشبه بالقنبلة الموقوتة تهدد بالانفجار في أي لحظة.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثق في 3 تموز الفائت، 23 تعداد الجرائم التي شهدها المخيم منذ مطلع العام 2022، والتي أفضت إلى مقتل 24 شخص هم: 6 من الجنسية العراقية بينهم سيدتين، و9 من الجنسية السورية بينهم 7 سيدات، و7 نساء مجهولات الهوية بالإضافة إلى مسعف ضمن نقطة خدمية بالمخيم، ورجل مجهول الهوية.
المرصد السوري لحقوق الإنسان يجدد مناشدته للمجتمع الدولي بضرورة إيجاد حل لأزمة “دويلة الهول” التي تهدد بالانفجار بأي لحظة في وجه العالم أجمع، ويوصي المرصد السوري منظمات حقوق الإنسان الدولية بوضع آلية جادة وفورية لإعادة تأهيل النساء والأطفال داخل المخيم ممن تشربوا بأفكار تنظيم “الدولة الإسلامية” سابقاً، لا سيما مع العدد الهائل من الأطفال المتواجدين هناك والانتشار الكبير لأذرع التنظيم واستمرار تغذية عقول النسوة والأطفال بأفكار التنظيم.