قوى الأمن: توقيف سوري قتل شقيقه في عاليه وقطع أطراف الجثة بمنشار ورماها داخل غرفة مهجورة

أعلنت المديرية العامة ل​قوى الأمن الداخلي​ – شعبة العلاقات العامّة، أن “معلومات توافرت ل​شعبة المعلومات​ في قوى الأمن الداخلي، عن اختفاء المدعو (أ. أ.، مواليد عام 1998، سوري الجنسيّة) وفقدان الاتصال به”، موضحةً أنّ “من خلال الاستقصاءات والتحرّيات الّتي قامت بها دوريّات من الشعبة، اشتُبه بشقيق المفقود ويُدعى: “أ. أ.” (مواليد عام 1987، سوري الجنسيّة)”.

وأوضحت في بلاغ، أنّ “بتاريخ 9-10-2021، وبعد عمليّة رصد ومراقبة دقيقة، تمكّنت إحدى هذه الدوريّات من تحديد مكان تواجده، وتوقيفه في مدينة ​عاليه​، داخل غرفة استأجرها حديثًا”، مشيرةً إلى أنّ “بالتحقيق معه، اعترف بقتل شقيقه إثر خلاف دار بينهما في غرفةٍ حيث كانا يقيمان في عاليه، فقام بضربه بمطرقةٍ على رأسه ومن ثمّ طعنه بسكينٍ للتأكّد من موته، بعدها قام بقطع أطراف الجثّة بواسطة منشار ووضعها في أكياس من النايلون ورماها داخل غرفة مهجورة قرب مكان إقامته، تاركًا بقيّة الجسد على أن يتخلّص منه لاحقًا؛ ثمّ نظّف الغرفة وانتقل إلى سكنٍ آخر”.

ولفتت المديريّة إلى أنّه “عُثر على الأطراف في الغرفة المهجورة، وبقيّة جسد المغدور حيث ارتكبت الجريمة، إضافةً إلى ضبط أدوات الجريمة، وهي عبارة عن مِطرقة ومنشار”، وذكرت أنّ “المقتضى القانوني أُجري بحقّ الموقوف، وأودع مع المضبوطات المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص”.

المصدر: النشرة

الآراء المنشورة في هذه المادة تعبر عن راي صاحبها ، و لاتعبر بالضرورة عن رأي المرصد.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد