قيادي بارز في تنظيم “الدولة الإسلامية” يتجول في مدينة البوكمال، لتكذيب خبر مصرعه

keef

 

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من عدة مصادر موثوقة، أن أبو أنس الشامي، أحد قادة الصف الأول في تنظيم “الدولة الإسلامية” شوهد اليوم وهو يتجول في أسواق مدينة البوكمال التابعة لـ “ولاية الفرات” بريف محافظة دير الزور، تحت حراسة أمنية مشددة، في خطوة اعتبرتها المصادر، أنها جاءت لتكذيب ما نشر من أنباء عن مصرعه أمس الأول، في الغارات التي نفذتها طائرات التحالف العربي – الدولي، على قرية الرمانة التابعة لمدينة القائم العراقية.

 

 

كما علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، من مصادر طبية في مدينة القائم العراقية التابعة لـ “ولاية الفرات”، أن ما لا يقل عن 9 شهداء مدنيين، و34 جريحاً على الأقل، وصلوا إلى مشفى بمدينة القائم العراقية جراء القصف من قبل طائرات التحالف العربي – الدولي أول أمس على قرية الرمانة العراقية، والذي استهدف منطقة مبنى كان يجتمع فيه قياديون في تنظيم “الدولة الإسلامية”، والتي أصيب وقتل فيها عناصر من التنظيم، حيث وصل قسم من الجرحى إلى مشفى عائشة الخيري بمدينة البوكمال السورية، وسط حراسة أمنية مشددة، ولم تعرف هوية الجرحى حتى اللحظة.

 

 

وكان تنظيم ” الدولة الإسلامية” أعلن في أواخر شهر آب / أغسطس الفائت من العام الجاري، عن إنشاء “ولاية جديدة” أطلق عليها اسم “ولاية الفرات”، والتي تضم مدينة البوكمال السورية الحدودية مع العراق، ومدينة القائم العراقية وقرى وبلدات في ريفيهما، وذلك في كسر للحدود السياسية لأول مرة بين سوريا والعراق منذ إعلان ” الدولة الإسلامية في العراق والشام”  في نيسان من العام المنصرم 2013، كخطوة في طريق إنشاء “دولته الإسلامية”.