قيادي ضمن “الشرطة العسكرية” الموالية لتركيا يستولي على عدد من منازل المدنيين المهجرين من عفرين شمالي غربي حلب

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان: علم المرصد السوري، بأن قيادي ضمن “الشرطة العسكرية” الموالية لتركيا، استولى على أكثر من 50 منزلًا تعود ملكيتهم المهجرين من أبناء عفرين في ريف حلب الشمالي الغربي، ووفقًا لمصادر المرصد السوري، فإن القيادي اتخذ عددًا من المنازل مقرات عسكرية لعناصره، فيما استثمر الباقي من خلال تأجيرها وكسب آجارها لصالحه، حيث تقع المنازل في مختلف أحياء مدينة عفرين، وفي سياق متصل، أفادت مصادر المرصد السوري، بأن عنصر من فصيل “جيش الشرقية” أقدم على بيع منزل مواطن كُردي بعد أن جرى الإستيلاء عليه في وقت سابق، وذلك بمبلغ وقدره 1700 دولار أمريكي، حيث يقع المنزل بحي الأشرفية ضمن المدينة.

وكان المرصد السوري قد نشر في 7 فبراير/شباط الجاري، بأن مسلحين من لواء “سمرقند” الموالي لتركيا، نفذوا يوم أمس عملية دهم لبعض المنازل في قرية كفرصفرة بناحية جنديرس في ريف عفرين، واعتقلوا 5 أشخاص لأسباب مجهولة حتى اللحظة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد