قيادي في الفصائل الموالية لتركيا يهدد بالقتل ويعتدي على ناشطين وسط مدينة عفرين

محافظة حلب: اعتدى قيادي في الفصائل الموالية لتركيا، على مواطنين اثنين يعملان في المجال الإعلامي ضمن مناطق نفوذ القوات التركية والفصائل الموالية لها.
ووفقا للمعلومات التي حصل عليها المرصد السوري، فإن مشكلة مرورية تطورت بين قيادي في أحرار الشرقية والإعلاميين، أثناء محاولة ركن سيارة أمام إحدى المستشفيات في شارع بهار وسط مدينة عفرين، في حين هددهما القيادي بالقتل واعتدى عليهما بالضرب المبرح.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا، أمس، أن دورية تابعة للشرطة المدنية نفذت حملة اعتقلات بحق أهالي ناحية جنديرس بريف عفرين شمال غربي حلب، واعتقلت 4 مواطنين ثلاثة منهم من أبناء جنديرس وآخر من مهجري مدينة الحسكة، تم اتهامهم بالتعامل مع الإدارة الذاتية السابقة، وذلك بغية تحصيل فدى مالية منهم، في حين لم تعرف أسباب اعتقال المواطن من أبناء الحسكة.