قيادي في جبهة النصرة و15 مقاتلاً منها ومن الحزب الإسلامي التركستاني على الأقل قضوا جراء عشرات الضربات الجوية على مطار أبو الظهور العسكري

31


محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قضى ما لا يقل عن 16 مقاتل من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والحزب الإسلامي التركستاني،  بينهم قيادي في النصرة من جنسية غير سورية، وذلك خلال غارات مكثفة لطائرات حربية لا يعلم ما إذا كانت روسية أو تابعة للتحالف الدولي حيث استهدفت منذ صباح اليوم بعشرات الضربات الجوية مناطق في مطار أبو الظهور العسكري بريف إدلب، والذي سيطرت عليه جبهة النصرة والحزب الإسلامي التركستاني في الـ 9 من شهر أيلول / سبتمبر من العام الفائت 2015، جدير بالذكر أن عدد الذين قضوا مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة.