كارتر: «وحدات حماية الشعب الكردية» تركت منبج

قال وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر اليوم (الخميس) إن مقاتلي «وحدات حماية الشعب الكردية» تركوا مدينة منبج في شمال سورية في خطوة طالبت بها تركيا.

أدلى كارتر بهذه التصريحات لصحافيين بعد اجتماعه مع نظيره التركي فكري ايشق في لندن.

وكانت أنقرة قالت إنه ينبغي انسحاب «وحدات حماية الشعب»، التي تعتبرها منظمة إرهابية، إلى شرق نهر الفرات.

وقصف الجيش التركي منطقة عفرين شمال غربي سورية، ما أدى إلى مقتل 6 من عناصر الأمن الكردي ليل أمس، وهو ما اعتبرته السلطات الكردية في بيان اليوم «استفزازاً لإشعال حرب».

وتخضع منطقة عفرين لسيطرة «وحدات حماية الشعب» الكردية التي تهيمن على مساحات واسعة من شمال البلاد، واعتبر بيان للسلطات الكردية في عفرين الهجوم «استفزازاً وتحريضاً عسكرياً من الجيش التركي لإشعال نار الحرب»، وقالوا «سنقوم بالرد المناسب… في حال تكرار مثل هذه الاعتداءات».

وقال مسؤولون في الجيش إن الوحدات فتحت النار على موقع حدودي تركي أمس وإن جنوده ردوا بالمثل.

وبدأت تركيا الشهر الماضي عملية شمال سورية في منطقة على بعد حوالى 100 كيلومتر شرق عفرين لمنع الوحدات من توسيع نطاق الأراضي التي تهيمن عليها ولطرد تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) من منطقة الحدود.

رويترز