كارثة إنسانية جديدة تشهدها مخيمات النزوح في إدلب وحلب تتسبب بتضرر أكثر من 700 خيمة على خلفية العاصفة المطرية الشديدة

شهدت مناطق في محافظتي حلب وإدلب كارثة إنسانية جديدة خلال الساعات القليلة الفائتة، تمثلت بتضرر مئات الخيم ضمن عشرات المخيمات على خلفية الأمطار الغزيرة التي شهدتها مناطق شمال غرب سورية بعد منتصف ليل السبت – الأحد والتي رافقتها رياح شديدة، ففي محافظة إدلب تسببت الأمطار والرياح باقتلاع وغرق خيام تأوي نازحين بفعل العمليات العسكرية في كل من مخيمات (أطمة وديرحسان وسرمدا وكفريحمول ومعرةمصرين وكفرعروق وكللي والدانا وقاح وديربلوط وحربنوش وأرمناز وكفرجالس وكفردريان وغيرها بريفي إدلب الشمالي والشمالي الغربي بالقرب من الحدود مع لواء اسكندرون، وحاولت فرق الإنقاذ تصريف المياه التي ملأت المخيمات وسط صعوبات كبيرة بالوصول إلى قسم كبير منها، وقالت مصادر المرصد السوري بأن عشرات العوائل نزحوا إلى أقارب لهم يقطنون بيوت سكنية شمالي إدلب.
وفي محافظة حلب، وتحديداً ريفها الشمالي، شهدت مخيمات سجو واخترين ومخيمات عشوائية بمحيط اعزاز ومدينة عفرين اقتلاع وغرق خيام على خلفية العاصفة المطرية القوية بعد منتصف الليل وسط أوضاع إنسانية كارثية للنازحين المتواجدين فيها، وبلغت تعداد الخيم المتضررة في حلب وإدلب أكثر من 700 خيمة بشكل تقريبي، وسط صعوبة بالغة تواجها فرق الإنقاذ للوصول إلى جميع المخيمات المتضررة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد