كاميرون: غارة لسلاح الجو قتلت بريطانيين يجندان لتنظيم “الدولة” في سوريا

صرح رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الاثنين أن الجيش البريطاني قتل بريطانيين اثنين في هجوم باستخدام طائرة بدون طيار على مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في سورية.

وقال كاميرون أمام البرلمان إن هجوم الشهر الماضي هو أول هجوم للقوات البريطانية في العصر الحديث ضد دولة أجنبية خارج نطاق الحرب، مضيفا أنه كان حدثا “فريد نسبيا”.

وتابع “أنه كان ضروريا ومتناسبا من أجل الدفاع الذاتي الفردي للمملكة المتحدة” مضيفا أن الهجوم كان يحظى بدعم المستشارين القانونيين للحكومة.

وقال كاميرون إن الهجوم لا يندرج في إطار جهود التحالف بقيادة الولايات المتحدة “ضد داعش في سوريا ولكنه كان هجوما مستهدفا للتعامل مع التهديدات الإرهابية الواضحة والموثوقة والمحددة لبلادنا “.

وكان الهدف الرئيسي للهجوم هو المواطن البريطاني رياض خان (21 عاما) الذي شوهد في الكثير من فيديوهات التجنيد الخاصة بتنظيم الدولة الاسلامية بالإضافة إلى بريطاني آخر يدعى روح الأمين (26 عاما) وهو أحد مقاتلين اثنين اخرين قتلا خلال الهجوم.

وقال كاميرون إن “كلا من جنيد حسين ورياض خان كانا مواطنين بريطانيين موجودين في سوريا وتورطا بفاعلية في تجنيد متعاطفين مع داعش والسعي لتنظيم هجمات محددة ووحشية ضد الغرب “.

وأضاف أن هناك “مطلب قوي للمملكة المتحدة لتشارك في الهجمات الجوية” على قوات داعش في سوريا كما فعلت في العراق .

ولكنه كرر تعهده بالسعي للحصول على موافقة برلمانية قبل تكليف القوات البريطانية بالانضمام إلى الغارات الجوية للتحالف في سوريا.

المصدر : د ب ا