كانوا في “دويلة الهول”.. “الإدارة الذاتية” تسلم 38 طفلا إلى مفوضية روسيا لحقوق الطفل 

محافظة الحسكة: سلمت دائرة العلاقات الخارجية اليوم 38 طفلا كانوا ضمن مخيم الهول، وهم من عائلات تنظيم “الدولة الإسلامية” من حملة الجنسية الروسية، حيث تم تسليمهم إلى مفوضة الرئيس الروسي لحقوق الطفل، لإعادتهم إلى بلدانهم، وذلك بعد توقيع على وثيقة رسمية بين الطرفين وبحضور إدارة مخيم الهول.
وجرت عملية التسليم في مقر دائرة العلاقات الخارجية في “الإدارة الذاتية” في مدينة القامشلي شمالي الحسكة، ويأتي ذلك، في إطار التنسيق المشترك بين دائرة العلاقات الخارجية في شمال وشرق سوريا والاتحاد الروسي لإعادة الأطفال المحتجزين في المخيمات إلى بلدانهم.
وتجدر الإشارة إلى أن عدد الأطفال ممن يحملون الجنسية الروسية، الذين جرى تسليمهم لروسيا بلغوا العشرات حتى الآن.
وفي 18 تشرين الأول، غادرت عائلات عراقية مخيم الهول في ريف الحسكة باتجاه بلادهم، بالتنسيق بين حكومة بغداد و”الإدارة الذاتية”.
ووفقا للمصادر فإن الحكومة العراقية نقلت 161 عائلة، تضم 659 شخص من مخيم الهول إلى العراق، بينما تم رفض آخرين.
ووفقا للمصادر فإن إدارة مخيم الهول حضرت لإعادة 162 عائلة، تضم 666 مواطن عراقي بينهم أطفال ونساء، إلا أن أمر الحكومة العراقية رفضت عودة بعض الشخصيات، لأسباب مجهولة.