كبرى فصائل الساحل السوري تبدأ قصف جبل الأكراد تمهيداً لمعركة جديدة في جبال الساحل السوري

50

محافظة اللاذقية – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن انفجارات عنيفة ومتتالية، تهز منذ صباح اليوم الجبال الشمالية بريف اللاذقية، ناجمة عن قصف مكثف من قبل الفصائل الإسلامية والمقاتلة على تمركزات ومواقع قوات النظام في منطقتي شلف وكنسبا بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، في تمهيد لبدء هجوم عنيف من قبل الفصائل المقاتلة والإسلامية من الفرقة الساحلية وفيلق الشام وهيئة تحرير الشام وحركة أحرار الشام الإسلامية والحزب الإسلامي التركستاني ومقاتلين آخرين، حيث تهدف المعركة إلى استعادة السيطرة على ناحية كنسبا وقلعة شلف ومحيطهما، وكانت هذه المعركة من المقرر أن تبدأ في اليوم التالي من بدء معركة ريف حماة الشمالي في الـ 21 من آذار / مارس الفائت من العام 2017، ولم ترد إلى الآن معلومات عن الخسائر البشرية الناجمة عن القصف.