كتائب إسلامية تنفذ أول عملية معلنة لتطبيق حد “الرجم” بتهمة “الزنا

نفذت كتائب إسلامية تابعة للمحكمة الشرعية في منطقة سراقب، بينها جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) اليوم، أول عملية معلنة لتطبيق “حد الرجم” بحق رجل بتهمة “الزنا”، ووفقاً للتفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن تطبيق “حد الرجم” تم في مقر لحركة إسلامية، في أطراف بلدة سراقب، وسط تضارب المعلومات حول مصير المواطنة التي قيل أنه “زنا بها”.