كشف مصير الآلاف من “دواعش الجيب الأخير”.. اعتقال 6420 وفرار 300 داخل سوريا

25

كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم (الثلاثاء)، عن مصير الآلاف من مسلحي تنظيم “داعش” الإرهابي، الذين قرروا الفرار من الجيب الأخير للتنظيم في بلدة الباغوز، هربًا من القتال الدائر بين “داعش” وقوات سوريا الديمقراطية “قسد” المدعومة من الولايات المتحدة.

وأفاد المرصد بأن 350 شخصًا خرجوا من الباغوز اليوم إلى مناطق سيطرة “قسد”، ومن ضمنهم ما لا يقل عن 120 من مقاتلي التنظيم، وعوائل من جنسيات لبنانية ومغاربية.

وأضاف أن عدد مقاتلي “داعش” المعتقلين لدى “قسد” ارتفع إلى 6420 القسم الغالب منهم من الجنسية العراقية ممن جرى اعتقالهم من ضمن النازحين، بعد تعرف السكان عليهم وإبلاغ القوات الأمنية بتسللهم، والقسم الآخر سلم نفسه بعد تمكنه من الخروج من الجيب الأخير للتنظيم.

وأشار المرصد إلى أن نحو 300 من عناصر “داعش” تمكنوا خلال الأيام والأسابيع الماضية من التسلل عبر نهر الفرات إلى الجيب الأكبر والأخير المتبقي للتنظيم في البادية السورية ضمن مناطق سيطرة قوات النظام والروس والإيرانيين في شمال تدمر.

وذكر المرصد أنه وثق نقل وتسليم المئات من عناصر “داعش” ومقاتليه للسلطات العراقية.

وأضاف أن نحو 400 من عناصر “داعش” بينهم عناصر من جنسيات غربية، نقلوا وسلموا للجيش العراقي بعد نقلهم على متن شاحنات التحالف الدولي.

كشف مصير الآلاف من “دواعش الجيب الأخير”.. اعتقال 6420 وفرار 300 داخل سوريا

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2019-03-12

كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم (الثلاثاء)، عن مصير الآلاف من مسلحي تنظيم “داعش” الإرهابي، الذين قرروا الفرار من الجيب الأخير للتنظيم في بلدة الباغوز، هربًا من القتال الدائر بين “داعش” وقوات سوريا الديمقراطية “قسد” المدعومة من الولايات المتحدة.

وأفاد المرصد بأن 350 شخصًا خرجوا من الباغوز اليوم إلى مناطق سيطرة “قسد”، ومن ضمنهم ما لا يقل عن 120 من مقاتلي التنظيم، وعوائل من جنسيات لبنانية ومغاربية.

وأضاف أن عدد مقاتلي “داعش” المعتقلين لدى “قسد” ارتفع إلى 6420 القسم الغالب منهم من الجنسية العراقية ممن جرى اعتقالهم من ضمن النازحين، بعد تعرف السكان عليهم وإبلاغ القوات الأمنية بتسللهم، والقسم الآخر سلم نفسه بعد تمكنه من الخروج من الجيب الأخير للتنظيم.

وأشار المرصد إلى أن نحو 300 من عناصر “داعش” تمكنوا خلال الأيام والأسابيع الماضية من التسلل عبر نهر الفرات إلى الجيب الأكبر والأخير المتبقي للتنظيم في البادية السورية ضمن مناطق سيطرة قوات النظام والروس والإيرانيين في شمال تدمر.

المصدر: عيون الخليج