كفرنبودة تشهد المعارك الأعنف منذ 6 أيام وقوات النظام والطائرات الروسية تستهدفانها بأكثر من 30 غارة و500 صاروخ ومئات القذائف

تستمر المعارك الأعنف منذ السابع من الشهر الجاري -تاريخ بدء العمليات المشتركة بين سلاح الجو الروسي وقوات النظام والمسلحين المساندين والداعمين لها في ريف حماة، حيث تدور معارك طاحنة بين الفصائل الاسلامية والمقاتلة وتجمعات أخرى من جهة، وقوات النظام المدعمة بحزب الله اللبناني وقوات الدفاع الوطني والمسانَدة بغطاء جوي روسي من جهة اخرى، في بلدة كفرنبودة بريف حماه الشمالي، ومحيط تل ترعي بين مدينة خان شيخون وتل سكيك بريف ادلب الجنوبي، حيث تمكنت قوات النظام من التقدم والسيطرة على الحي الجنوبي من كفرنبودة، وسط استمرار المعارك الطاحنة، التي ترافقت مع تدمير وإعطاب آليات ودبابات لقوات النظام في أطراف البلدة، وتنفيذ الطائرات الحربية الروسية لأكثر من 30 غارة منذ صباح اليوم على البلدة، على مناطق في كفرنبودة ومحيطها، بالتزامن مع استهداف البلدة ومحيطها بأكثر من 500 صاروخ وبمئات القذائف من قبل قوات النظام، التي تحاول استعادة السيطرة على البلدة، وإعادة توسيع نطاق سيطرتها في ريفي حماة وإدلب.