كندا تستقبل 25 ألف لاجئ سوري قبل نهاية العام الحالي

26

قال السفير الكندي في الاردن برونو ساكونامي أمس (الإثنين) إن 25 ألف لاجىء سوري يقيمون حالياً في الأردن ولبنان وتركيا، سينقلون من الاردن إلى كندا جواً قبل نهاية العام الحالي.

ونقلت «وكالة الأنباء الأردنية الرسمية» (بترا) عن ساكونامي قوله خلال لقائه رئيس الوزراء الأردني عبد الله النسور، إن بلاده «ملتزمة أستقبال 25 ألف لاجىء سوري قبل نهاية العام الحالي من الأردن ولبنان وتركيا، وسيكون الأردن نقطة إنطلاقهم إلى كندا».

وأضاف أن «اختيار الأردن ليكون نقطة انطلاق اللاجئين في رحلتهم إلى كندا، يأتي نتيجة الأمن والاستقرار فيه، وإدارته الجيدة لملف وشؤون اللاجئين السوريين»، لافتاً إلى أن «كلفة استضافتهم في كندا، تصل إلى 1.2 بليون دولار».

وكان رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو وأعلن في السادس من الشهر الجاري، أن بلاده «ستستقبل 25 ألف لاجئ سوري قبل مطلع العام المقبل»، تنفيذاً لوعوده الانتخابية.

وتناقلت وسائل الإعلام الكندية السبت الماضي ما أشارت إليه وثيقة مسربة حول  عزم الحكومة إحضار 900 لاجئ سوري جواً يومياً من الأردن إلى مونتريال وتورنتو، اعتباراً من الأول من الشهر المقبل.

وأوضح مسؤولون كنديون إنه سيُعلن اليوم عن تفاصيل خطة استقبال اللاجئين، وسط مخاوف من تسلل متطرفين إلى كندا من بين اللاجئين، خصوصاً بعد مرور أسبوع على اعتداءات دموية أوقعت 130 قتيلاً في فرنسا.

وشُكلت في كندا، لجنة وزارية من تسعة وزراء، تضم وزراء الخارجية والدفاع والأمن العام والصحة والهجرة، لتسريع وصول اللاجئين إلى كندا.

وأكد وزير الهجرة جون ماكالم في التاسع من الشهر الجاري، أن «بعض اللاجئين سيقيمون في البداية داخل قواعد عسكرية، وأن عدداً منهم سيقيم لدى عائلات أو منظمات غير حكومية، أو مقاطعات أو مدن ترغب في استقبالهم».

وفر أكثر من أربعة ملايين سوري من البلاد، هرباً من النزاع القائم فيها منذ أكثر من أربعة أعوام.

 

ا ف ب