كيربي:يسعدنا انخفاض مستوى العنف في سوريا و لا نزال قلقين للغاية حيال استمرار حدوث خروقات للهدنة

قال المتحدث  الرسمي باسم وزارة الخارجية الاميركية جون كيربي ان “ما يهم هو اننا للمرة الأولى خلال خمس سنوات، نرى انخفاضاً ملحوضاً في مستوى العنف والقتل المنظم في سوريا، وثانياً اننا لأول مرة خلال خمس سنوات تكون لدينا عملية قائمة- أي آلية قائمة نراقب من خلالها الإمتثال بأفضل ما نستطيع. ومرة أخرى اقول، ان مراقبة هذه العملية تعتمد على الجهود الصادقة والتطبيق الفعال من قبل جميع الأطراف هناك في سوريا وفي جنيف وفي الأماكن الأخرى.

وأضاف كيربي في تصريحات نشرتها الصفحة الرسمية للسفارة الاميركية بدمشق “نحن بالتأكيد يسعدنا انخفاض مستوى العنف. لكن اود ان اقول ايضاً، كما قلنا يوم أمس، اننا لا نزال قلقين- وقلقين للغاية حيال استمرار التقارير التي تفيد بحدوث خروقات للهدنة،لذا نواصل دعوة جميع الأطراف إلى الوفاء بالتزاماتها بموجب اتفاق وقف الأعمال العدائية، ونريد ان يتم النظر بدقة في جميع مزاعم الخروقات حتى تتكون لدينا فكرة أفضل عن مدى الإلتزام بشكل عام.”

وتابع كيربي :”مرة أخرى، نقول، يشجعنا انخفاض مستوى العنف، لكن ليس هناك أحد في وزارة الخارجية الأمريكية هدأ أو خفف من موقفه. فلا يزال سوريون ابرياء يعانون اليوم وليس فقط بسبب استمرار العنف وإراقة الدماء في سوريا، رغم ما يشكله ذلك من مصدر كبير للقلق، بل أيضاً لأن الكثير منهم لا يزالون بحاجة الى أن تصل اليهم إمدادات الغذاء والدواء والماء وغيرها.
 وقال الناطق  باسم وزارة الخارجية الاميركية “لقد اسعدنا تمكن قافلة انسانية اخرى من الوصول الى بعض المناطق المحاصرة يوم امس. وحسب علمي، هناك بعض القوافل الأضافية التي نتوقع ان تتمكن من إيصال مزيد من الإمدادات الى المناطق المحاصرة في الأيام القليلة القادمة. علينا الإنتظار لنرى ما اذا كان هذا سيحدث. لكن لا تزال هناك بعض الإشارات، وأعتقد ان الوزير كيري قد تحدث عنها مساء أمس، حول قيام النظام السوري بالعرقلة، وهذا أمر غير مقبول.”