كي مون ما زال امامنا طريق طويل لتجميع السوريين

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي- مون اليوم (الثلاثاء) “ما زال أمامنا طريق طويل لتجميع السوريين سويا” من أجل التوصل الى حل سياسي للأزمة الممتدة في البلاد، داعيا جميع الدول للتوقف عن إرسال اسلحة الى أى من طرفي النزاع في سوريا”.

وقال الأمين العام، متحدثا في اول مؤتمر صحفي هذا العام ان “المناخ السياسي لا يزال قائما على الاستقطاب في سوريا والمنطقة”.

وأضاف أن “حتى الآن، فإن قوة الدفع العسكرية الدامية هي السائدة”. وأضاف “أدعو مجددا جميع الدول إلى التوقف عن إرسال أسلحة إلى أى من الطرفين في سوريا”.

ولكن لم يحدد الأمين العام الدول التي يتهمها بتقديم أسلحة للقوات الحكومية والثوار مما يؤجج القتال والعنف المستمر في سوريا.

كان الأمين العام قد التقى أمس الإثنين بالأخضر الإبراهيمي الممثل الخاص المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية الى سوريا والذي يقول بان انه مستمر في جهوده الدبلوماسية في التوسط لتحقيق حل سياسي للأزمة السورية التي اندلعت في مارس 2011.

وقال بان، مشيرا الى مباحثاته مع الإبراهيمي وزير الخارجية الجزائري السابق الذي خلف كوفي أنان الأمين العام السابق للأمم المتحدة في مهمته في سبتمبر 2012 للتوسط نيابة عن الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية، إن “تقييمنا المشترك هو انه لا يزال امامنا طريق طويل لتجميع السوريين سويا”.

arabic people

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد