كي مون يدعو لتسليم وتدمير “كيماوي” سوريا

في خطوة تزامنت مع إعلان سوريا موافقتها على اقتراح روسي بإخضاع ما لديها من أسلحة كيميائية للرقابة الدولية، دعا الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، حكومة دمشق إلى تسليم هذه الأسلحة وتدميرها نهائياً.

موسكو تقترح رقابة دولية على “كيماوي” سوريا

وقال المسؤول الأممي، في تصريحات له عقب عودته من روسيا، إنه قد يدعو مجلس الأمن الدولي إلى اتخاذ قرار يحث نظام الرئيس السوري، بشار الأسد، إلى تسليم ما لديه من أسلحة كيميائية فوراً إلى لجنة دولية تابعة للأمم المتحدة، بغرض تدميرها والتخلص منها.

سوريا ترحب بإخضاع “الكيماوي” لرقابة دولية

وأضاف كي مون، في تصريحاته للصحفيين في مقر المنظمة الدولية في نيويورك الاثنين، أنه إذا ما أكد مفتشو الأمم المتحدة أنه تم استخدام الأسلحة الكيميائية في الصراع الدائر بسوريا، فإن ذلك من شأنه أن يشكل “جريمة فظيعة”، تستوجب تدخل المجتمع الدولي.

رأي: 4 أسئلة لداعمي ضرب سوريا

وجدد كي مون الدعوة إلى عقد مؤتمر “جنيف 2″، بهدف التوصل إلى حل سياسي للحرب الأهلية التي تشهدها سوريا منذ أكثر من عامين ونصف، والتي خلفت ما يقرب من 100 ألف قتيل، كما دفعت ما يزيد على مليونين آخرين إلى اللجوء لدول مجاورة.

سي ان ان عربية