لأسباب مجهولة.. المخابرات التركية تعتقل طالب جامعي من مهجري ريف حماة في مدينة إعزاز شمالي حلب

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن المخابرات التركية اعتقلت مساء الأمس الأربعاء، طالب جامعي من مكان سكنه في مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي، ضمن مناطق نفوذ القوات التركية والفصائل الموالية لها، وبحسب نشطاء المرصد السوري، فإن الشاب من مهجري ريف حماة الشمالي، ويدرس في كلية الإعلام بجامعة “حلب الحرة” دون معرفة أسباب ودوافع الاعتقال حتى اللحظة.

وفي الـ 16 من أيلول/ سبتمبر الحالي، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى خروج عشرات الطلاب، بوقفة احتجاجية أمام مبنى رئاسة “جامعة حلب الحرة” مطالبين بالنظر إلى وضع الطلاب في الجامعة وجعل الترفع إدارياً، بعد أن أصدرت الجامعة، في وقتٍ سابق، قرارًا يقضي بترفع الطالب إلى السنة التالية بـ أربعة مواد راسبة فقط، بينما يطالب الطلاب بالانتقال إلى السنة التالية بـ6 مواد راسبة على الأقل.

ورفع الطلاب عبارات كتب عليها “هجرنا بسبب القصف لا تكونوا سببًا آخر في تهجيرنا..!”، وفي عبارة أخرى “جامعاتنا مشروع استثماري علمي.. أم علمي استثماري؟”، وفي عبارات لامست آلامهم “لم أستفد من الترفع الإداري سابقًا.. الترفع الإداري مطلبي.. الترفع الإداري حق للجميع”

وأصدرت “جامعة حلب الحرة” في وقتٍ سابق، مفاضلة العام الدراسي الحالي، وبلغ رسوم التسجيل العام للكليات الهندسية والحقوق، والاقتصاد، والتربية “إرشاد نفسي” 200 دولار، والكليات الآداب والعلوم الإنسانية “اللغة العربية، إنكليزية، تركية”، وكلية التربية ” معلم صف “، والشريعة 175 دولار، أما كليات العلوم ” رياضيات، كيمياء، فيزياء، علم أحياء” ، والعلوم السياسية، والمعهد التقاني لكل من ” الإعلام، الحاسوب، إدارة الأعمال، الهندسي، 150 دولار، والمعهد التقاني ” الزراعي، والبيطري ” 125 دولار أمريكي.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد