المرصد السوري لحقوق الانسان

لأسباب مجهولة.. المخابرات التركية تعتقل ثلاثة مسنين من قرية بريف “جنديرس” شمال غرب حلب

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن المخابرات التركية، عمدت يوم أمس إلى اعتقال ثلاثة مسنين من قرية “شوديرة” التابعة لناحية “جنديرس” بريف عفرين شمال غرب حلب، واقتادتهم إلى جهة مجهولة دون معرفة الأسباب.

وكان المرصد السوري نشر في بداية الشهر الجاري، أن عناصر الجبهة الشامية الموالية لتركيا، اختطفوا شابا عفرينيا من مكان عمله في مدينة عفرين شمال حلب، اتهمه عناصر الفصيل باستحواذه على محل تجاري يعود لـ”الإدارة الذاتية” سابقا.

وأفرج عناصر الفصيل عن الشاب بعد دفعه فدية مالية تقدر بنحو 6 آلاف دولار أمريكي.

وكانت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان أفادت، في 24 تموز الفائت، بأن مسلحين من “فرقة الحمزات” الموالية لتركيا، أقدموا على سرقة عدد من منازل المواطنين في قرية “قدا” التابعة لناحية راجو في ريف مدينة عفرين شمال غرب حلب، في إطار تضييق الخناق على من تبقى من أهالي المنطقة لإجبارهم على الخروج منها.

وبحسب معلومات “المرصد السوري”، فإن فصيل “سليمان شاه” المعروف بـ“العمشات”، أجبر سكان قرية ياخور (كاخرة) التابعة لناحية معبطلي في ريف عفرين على الخروج من منازلهم ووضعهم  في مخيمات عشوائية واقعة عند الأطراف الشمالية للقرية.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول