المرصد السوري لحقوق الانسان

لأسباب مجهولة..”فرقة الحمزة” الموالية لتركيا تعتقل مواطنين من أبناء عفرين في ريف حلب الشمالي الغربي

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان: تواصل الفصائل الموالية لأنقرة والمتمثلة بفصائل “الجيش الوطني” سطوتها الأمنية على الأهالي في عفرين، من خلال استمرارها باعتقال المواطنين، دون معرفة الأسباب والدوافع، حيث أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن “فرقة الحمزة” الموالية لتركيا، اعتقلت مواطن من أبناء ناحية راجو، وذلك أثناء تواجده في مدينة عفرين، وفي وقت لاحق اعتقل عناصر من “فرقة الحمزة” مواطن من قرية “قره كول” التابعة لناحية راجو في ريف عفرين، دون معرفة أسباب الاعتقال حتى اللحظة.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، في الـ 26 من آذار/مارس الحالي إلى أن عناصر حاجز يتبع لـ “فيلق الشام” الإسلامي الموالي لتركيا، على طريق الغزاوية في ريف عفرين شمال غربي حلب، عمدوا إلى إنزال شاب من أبناء بلدة ملس في ريف إدلب، أثناء مروره على الحاجز، و اقتادوه إلى الأحراش المقابلة للحاجز، وقاموا بسلب ما بحوزته من أموال، بعد إذلاله وإهانته، وتهديده بالقتل في حال حديثه عن ماحصل معه على الحاجز، والجدير ذكره أن الحاجز الذي اعترض الشاب وسلب أمواله، ذو سمعة سيئة للغاية، ويقوم بشكل يومي بالتضييق على المدنيين المارين منه، دون وجود أي رادع لإيقاف عناصر الحاجز عن ممارساتهم بحق المدنيين.

وكان المرصد السوري قد نشر في الـ 23 من آذار/مارس، الحالي، بأن دوريات من “فيلق الشام” الإسلامي، اعتقلت 5 مواطنين من قريتي باصوفان وبرج حيدر التابعتين لناحية شيراوا في ريف عفرين شمال غربي حلب، دون معرفة أسباب ودوافع الاعتقال حتى اللحظة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول