لأسباب مجهولة.. شاب ينهي حياته بـ “حبة غاز” في مدينة عفرين شمالي حلب ضمن منطقة “غصن الزيتون”

محافظة حلب: أقدم شاب على الانتحار في مدينة عفرين، ضمن منطقة “غصن الزيتون” شمال غربي حلب، وذلك عبر تناول حبة غاز، دون معرفة أسباب ودوافع إقدامه على الانتحار.
ويأتي ذلك في ظل تزايد معدل الانتحار في عموم مناطق سورية على اختلاف القوى المسيطرة، ناجمة عن الظروف التي تمر بها البلاد، فضلاً عن الأسباب الاقتصادية والاجتماعية والنفسية وغيرها من الأسباب.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد في 19 أيلول الفائت، إقدام مواطن من مهجري قبتان الجبل بريف حلب الغربي على الانتحار، في قرية باصوفان في ناحية شيراوا بريف عفرين شمال غربي حلب، نتيجة الظروف المادية الصعبة وتراكم الديون عليه، مقدماً على الانتحار بواسطة إطلاق النار على نفسه بمسدس حربي، ما أدى إلى إصابته بجروح بليغة، نقل على إثرها إلى المشافي التركية لتلقي العلاج، إلا أنه توفي متأثراً بإصابته.