لإجراء جرد للسلاح وتقييم نشاط المليشيات الإيرانية.. لجنة أمنية إيرانية ورجال دين شيعة يزورون نقاط عسكرية في البوكمال

محافظة دير الزور: زار أعضاء لجنة أمنية إيرانية كبيرة مؤلفة من عسكريين وإداريين ورجال دين شيعة “معممين”، عدة نقاط أمنية وعسكرية في مدينة البوكمال، من ضمنها مستودعات عياش إحدى أكبر مقرات “لواء فاطميون” الأفغاني، كما زارت اللجنة الحاج عسكر المسؤول عن نشاط الميليشيات الإيرانية في البوكمال، في منزله بشارع المعري بالمدينة.
ووفقا للمعلومات التي حصل عليها المرصد السوري، فإن الزيارة، لإجراء جرد عام للسلاح ونشاط المليشيات الأفغانية، وتقييم نشاط الحرس الثوري الإيراني والمليشيات الرديفة التابعة لها في محافظتي الرقة ودير الزور، وتوجه أعضاء اللجنة إلى حي القصور داخل مدينة دير الزور، حيث أكبر النقاط العسكرية لتلك المليشيات.
وكانت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أكدت، في 26 حزيران الفائت، بأن الميليشيات الإيرانية اعتقلت مقاتلين محليين منضوين في صفوف الميليشيات التابعة لإيران، على خلفية رفضهم المشاركة في حملة تمشيط البادية في ريف محافظة دير الزور، حيث ارتفع تعداد العناصر السوريين الذي جرى اعتقالهم حتى اللحظة إلى 28 على الأقل وسط معلومات آخرين، ممن رفضوا تمشيط بادية البوكمال وصولا إلى باديتي الصالحية والسويعية.