لاجئون سوريون يواصلون اعتصامهم لليوم الثالث بأثينا للحصول على حق اللجوء

أثينا – الأناضول – يواصل لاجئون سوريون اعتصامهم لليوم الثالث على التوالي، في ميدان “سنتيغما” المواجه لمقر البرلمان، وسط العاصمة اليونانية أثينا، وذلك للمطالبة بـ”احترام حقوقهم من قبل السلطات اليونانية، ومنحهم حق اللجوء”.

ورصد مراسل الأناضول، الظروف السيئة للاجئين في الميدان، لاسيما وأنهم ينامون على أوراق الكرتون، وغطائهم بطاطين استطاعوا توفيرها بإمكانياتهم الخاصة، وسط صمت وتجاهل رسمي لهم ولمطالبهم، إذا لم يصدر أي تصريح رسمي عن أي مسؤول بشأنهم.

وجدد “درويش عبدول” المتحدث باسم المجموعة المعتصمة، استمرار اعتصامهم في الميدان لحين تنفيذ مطالبهم “وأهمها إعاطائهم حق اللجوء”، مشيرا إلى أنهم يعانون في ظل هذه الظروف التي تتسم بالبرد، ولا سيما في وقت الليل، بحسب قوله.

وتابع: “نحن نحاول النوم هنا مع أطفالنا ونسائنا، ومن يشاهدوننا على هذا الحال من المواطنين، يتألمون لنا، لكننا مستمرون رغم ذلك، ولن نمل من الاعتصام”.

ورفع اللاجئون السوريون الذين وصلوا اليونان بطرق غير شرعية، لافتات كتبوا عليها: “يجب على الحكومة اليونانية أن تعطينا حق اللجوء”، و”ذنبنا أننا سوريون”، ومن جانب آخر قام بعض النشطاء في العاصمة اليونانية، بتدشين حملة لجمع توقيعات من أجل إعطاء الحكومة السوريين حق اللجوء.

المصدر: القدس العربي