لاريجاني في دمشق لدعم الحكومة السورية و “الشعب السوري”

45

أكد رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني أن زيارته إلى سوريا تهدف إلى تقديم الدعم للحكومة السورية والشعب السوري والتشاور مع المسؤولين فيما يتعلق بحل القضايا السياسية العالقة.
ووصل لاريجاني، صباح اليوم، إلى دمشق أولى محطات جولته  التي تستغرق أربعة أيام يزور خلالها لبنان والعراق، يرافقه مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والإفريقية حسين أمير عبد اللهيان ووفد برلماني، حسبما أفادت وكالة “سانا” السورية للأنباء.
وكان لاريجاني أكد، في تصريح له قبيل مغادرته طهران، أن الإرهابيين في سوريا والعراق سببوا المشاكل والفوضى والأزمات، مشيرا إلى أن “الأمن والاستقرار من العوامل المهمة في النمو والتنمية وخاصة في المجال الاقتصادي”.
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (ارنا) عنه قوله إنه سيبحث خلال زيارته مع المسؤولين في هذه الدول تعزيز العلاقات الثنائية والأوضاع الإقليمية والدولية وسبل التصدي للإرهاب.
وأعرب لاريجاني عن أسفه لقيام بعض القوى الكبرى ودول في المنطقة بخلق الفوضى في دول أخرى، آملاً بأن نقدم استراتيجيات وحلولاً لمكافحة الإرهاب خلال مباحثاتنا مع المسؤولين السوريين والعراقيين واللبنانيين.
وحول زيارته إلى العراق، أشار لاريجاني إلى أن إيران والعراق تتشاطران الرأي في المنطقة وحول العالم، موضحاً أنه سيبحث مع المسؤولين العراقيين رفع مستوى التبادل التجاري.

المصدر : (“موقع السفير”)