لاستعراض قوته إعلامياً.. خلايا “التنظيم” تعتدي على حراس بئر النفط في بادية دير الزور وتحطم كاميرات المراقبة

1٬521

محافظة دير الزور: هاجم أفراد خلية تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” على إحدى الآبار النفطية في بادية الحريجي في ريف دير الزور الشمالي، في منتصف ليل الاثنين- الثلاثاء، وقاموا بتحطيم كاميرات المراقبة، واعتدوا بالضرب المبرح على حراس الآبار، قبل أن يلوذوا بالفرار إلى جهة مجهولة.

ويتعرض العاملون في مختلف قطاعات ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية لتهديدات مباشرة من قبل عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، في خطوة لبث الخوف في نفوسهم وبأن “التنظيم” لا يزال موجود.

وأحصى المرصد السوري 32 عملية قامت بها خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” ضمن مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” منذ مطلع العام 2024، تمت عبر هجمات مسلحة واستهدافات وتفجيرات، ووفقاً لتوثيقات المرصد السوري، فقد بلغت حصيلة القتلى جراء العمليات آنفة الذكر 17 قتيل، هم: 13 من قوات سوريا الديمقراطية ومن قوى الأمن الداخلي وتشكيلات عسكرية أخرى عاملة في مناطق الإدارة الذاتية، و1 من التنظيم، و3 مدني.

وتوزعت العمليات على النحو الآتي:

* 24 عملية في دير الزور أسفرت عن مقتل 7 من العسكريين و2 مدني.

* 4 عمليات في الحسكة أسفرت عن مقتل 3 من العسكريين و 1 مدني.

* 3 عمليات في الرقة أسفرت عن مقتل 3 من العسكريين.

* عملية في حلب أسفرت عن مقتل 1 من التنظيم.