لاستقبال الحجاج الشيعة.. الوقف الإسلامي الشيعي في دير الزور يسيطر على مساجد الطائفة السنية وينشئ استراحات قرب مزار “عين أباغ” “علي”

44

محافظة دير الزور: يدير الوقف الإسلامي الشيعي في مدينة ديرالزور عددًا من المساجد بعد أن كانت لأبناء الطائفة السنية، ففي حي الجورة جامع الحسن والحسين، ومسجد عمار بن ياسر في حي العمال ومساجد أخرى في حي هرابش وبلدة الحسينية، وجامع عبدالرحمن بن عوف في حي جمعيات الحزب، وجامع الكراج وجامع عبدالله بن عباس في مدينة البوكمال.
وأقام الوقف الإسلامي الشيعي بدعم من الميليشيات الإيرانية حسينيات في بلدة حطلة شرق نهر الفرات.
كما قاموا بالاستيلاء على قبة الإمام علي في بلدة السويعية بريف دير الزور.
وأنشأت الميليشيات الإيرانية مزارات للحجاج الشيعة، أهمها مزار “عين علي” في بادية القورية شرق ديرالزور على خط البادية الشامية، وهي منطقة أثرية موجودة منذ مئات السنين ومعروفة بإسم “عين أباغ” إلا أن الميليشيات الشيعية قامت بالاستيلاء عليها وجعلتها مزارًا للحجاج الشيعة من خارج سوريا، فضلاً عن قيامهم بمصادرة الأراضي التي تقع قرب المزار لبناء استراحات وفنادق لاستقبال الزوار.