لاستكمال عمليات التسوية.. قوات النظام تستقدم تعزيزات عسكرية إلى ريف درعا الشمالي 

30

محافظة درعا: استقدمت قوات النظام تعزيزات عسكرية إلى ريف درعا، حيث وصلت عشرات الآليات والشاحنات التي تقل جنود من قوات النظام إلى أطراف مدينة جاسم في ريف درعا الشمالي، إضافة إلى عدد من الدبابات والمدرعات، وذلك للضغط على أبناء المنطقة وإجراء عمليات تسوية وتسليم السلاح أسوة بالمناطق الأخرى.

والجدير بالذكر أن قوات النظام بسطت “سيطرتها الجديدة” الكاملة على الريف الغربي الدرعاوي، برعاية روسية واتفاقات وجهاء وأعيان المنطقة، فيما لا يزال الريفين الشمالي والشرقي خارج إطار عمليات التسوية الجديدة، ويضم الريف الشمالي من درعا مدن وبلدات وقرى الحارة وجاسم وإنخل ونمر وسملين وزمرين وعقربا والطيحة وكفرناسج وغيرها، بينما يضم الريف الشرقي كل من صيدا والجيزة ونصيب والغارية الشرقية والغارية الغربية وأم المياذن والمليحة الشرقية والمليحة الغربية والكرك الشرقي والمسيرة والسهوة وبصر الحرير وبصرى الشام وغصم وطيسيا ومليحة العطش وعلما ومعربة، ومنطقة اللجاة بالإضافة لمناطق أخرى أيضاً.