لافروف: ليس هناك خطة بديلة لسورية ولن يكون

نقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قوله اليوم (الخميس)، إنه “ليس هناك خطة بديلة لاتفاق وقف إطلاق النار في سورية، ولن تكون هناك خطة بديلة”.

ونقلت وكالة “تاس” الروسية للأنباء عن نائب وزير الخارجية قوله ميخائيل بوغدانوف في وقت سابق اليوم، إن “موسكو تشعر بالقلق من التصريحات الأميركية عن خطة بديلة لسورية، إذا فشل وقف إطلاق النار المزمع”، مضيفاً أن “التصريحات الأميركية عن توفر خطة بديلة تثير القلق. لا نعرف عنها شيئاً”.

وتابع قوله، أن “موسكو لا تجري محادثات في شأن بدائل لخطة وقف إطلاق النار في سورية”. وقال لافروف في وقت سابق اليوم، إن “أزمة الشرق الأوسط لن تحل إذا استخدم الإرهابيون بمثابة بنادق في لعبة جيوسياسية”.

وقالت وزارة الخارجية الروسية اليوم، إن “عملية وقف إطلاق النار في سورية مستمرة، على رغم ما وصفته بمحاولات من بعض المسؤولين الأميركيين لإفسادها”.

وأكدت الناطقة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا للصحافيين، إن “موسكو وواشنطن تتبادلان المعلومات في شأن خطة وقف إطلاق النار”.

وقال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو اليوم، إن “وقف إطلاق النار في سورية لن يكون ملزماً إذا هدد أمن تركيا”، مضيفاً أن “أنقرة ستتخذ الإجراءات اللازمة مع وحدات حماية الشعب الكردية السورية وتنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، إن تطلب الأمر”.

وقال داود أوغلو في تعليقات بثتها قناة “سي ان ان ترك” على الهواء مباشرة: “وقف إطلاق النار ليس ملزماً لنا حين يكون هناك موقف يهدد أمن تركيا. سنتخذ الإجراءات اللازمة مع كل من وحدات حماية الشعب وداعش عندما نرى أن الأمر يتطلب هذا”.

وأضاف: “أنقرة هي المكان الوحيد الذي يقرر التحركات المتعلقة بأمن تركيا”.

المصدر: الحياة