لافروف وكيري يعلنان عقد اجتماع دولي بشأن سورية في نيويورك

أعلنت روسيا والولايات المتحدة أن الاجتماع الدولي المقرر في شأن الأزمة السورية سيُعقد الجمعة المقبل في نيويورك، عقب لقاء بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير الخارجية الاميركي جون كيري.

وصرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عقب المحادثات التي جرت في الكرملين، “نؤيد فكرة عقد اجتماع جديد في نيويورك الجمعة 18 كانون الاول (ديسمبر) على المستوى الوزاري للمجموعة الدولية لدعم سورية”.

وأكد كيري عقد الاجتماع عقب لقاء استمر نحو ثلاث ساعات مع الرئيس الروسي، وأوضح: “تركز لقاؤنا بشكل خاص على سورية ومكافحة الارهاب واوكرانيا”.

وأضاف أنه “نقل إلى بوتين قلق واشنطن من أن بعض الضربات الروسية طاولت المعارضة المعتدلة في سورية”، مضيفاً “قلت بوضوح إننا قلقون لأن بعض الغارات الروسية طاولت المعارضة المعتدلة وليس داعش، ويسرني أن اقول انه (بوتين) اخذ ذلك في الاعتبار”.

وقال كيري ولافروف ان “المفاوضات ستقود بسرعة الى اصدار قرار من مجلس الامن الدولي في شأن عملية السلام السورية”.

وعلى رغم أن روسيا والولايات المتحدة هما الراعيان للجهود الدولية للوصول الى وقف لإطلاق النار واجراء محادثات سياسية بين نظام الرئيس السوري بشار والمعارضة المسلحة، الا ان الخلاف يدور بينهما في شان مصير الأسد واساليب قتال تنظيم “الدولة الاسلامية” (داعش).

وقال لافروف “بشان التسوية في سورية نحن نركز على تكثيف جهودنا لمكافحة الارهاب”، مؤكداً أن “داعش وجبهة النصرة وغيرهما من الجماعات الارهابية تشكل تهديدا مشتركا لكل واحد منا، ونحن اليوم نجدد تأكيد عزمنا على القضاء على هذا الشر”.

وثمة خلاف كذلك بين موسكو وواشنطن في شان الازمة الاوكرانية، الا ان واشنطن قالت انها لن تنجر الى المساومة مع روسيا حول العقوبات التي فرضتها على موسكو بسبب تدخلها في اوكرانيا.

وقال كيري: “اجرينا محادثات جيدة في شان اوكرانيا”، مضيفاً انه “عندما تلبي روسيا الشروط التي حددها اتفاق السلام الذي تم برعاية غربية يمكن ان يبدأ رفع العقوبات”.

 

ا ف ب