لامتناعهم عن دفع الإتاوة.. عناصر المخابرات العسكرية يعتقلون ثلاثة عمال في مدينة حمص

محافظة حمص: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عناصر تابعين لفرع المخابرات العسكرية، اعتقلوا ثلاثة عمال على مدخل حي الخالدية وسط مدينة حمص صباح اليوم السبت، أثناء محاولتهم الوصول إلى عملهم لترميم إحدى الشقق السكنية داخل الحي.
وأفاد لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن اعتقالهم جاء عقب مشادات كلامية بين أحد عناصر الحاجز وسائق السيارة التي كانت تقل العمال بعد امتناعه عن دفع الإتاوة المالية التي يفرضها عناصر قوات النظام المتمركزين على المداخل الرئيسية لأحياء حمص المدمرة.
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإنه وبالرغم من تدخل العمال ومحاولتهم إرضاء العنصر بدفع مبلغ مالي إلا أن تجمع عدد من أهالي الحي بالقرب من الحاجز دفع العناصر لتوجيه اتهامات للعمال وسائق السيارة التي تمّ احتجازها بمحاولة ترميم منزل لم يحصل مالكه على “إذن العودة” من قبل الفرع 261 “أمن عسكري” المسؤول عن حماية الحي، حيث جرى نقل المعتقلين لمبنى الفرع للتحقيق معهم.
وتجدر الإشارة، إلى أن الأفرع الأمنية التابعة للنظام في حمص عملت على إنشاء مجموعة من الحواجز العسكرية والمفارز الأمنية داخل الأحياء السكنية التي عارضت النظام، وعلى مداخلها الرئيسية بالتزامن مع إغلاق جميع الشوارع الفرعية المؤدية لتلك الأحياء، لضمان عدم دخول أي سيارة إلا عبر المنافذ التي تتمركز عليها عناصرها.