لا اتفاق على حكومة انتقالية سورية

استبعدت مصادر في المعارضة السورية التوصل إلى اتفاق حول قيام “حكومة انتقالية” خلال مؤتمر الدوحة بسبب “التباينات الكبيرة” التي حتمت تأجيل إعلان اختتام اللقاء.

وقالت هذه المصادر السورية لصحيفة “الشرق الأوسط” إن تمسك “المجلس الوطني” بغالبية المقاعد في أي هيئة قد نتج عن لقاء الدوحة، بالإضافة إلى عدم قبوله أن تكون “بديلا عنه” عرقلت التوصل إلى اتفاق حول “المرحلة الانتقالية”. 

وقالت مصادر ديبلوماسية تركية لـ”الشرق الأوسط” إن وزير الخارجية التركية أحمد داود أوغلو طالب المعارضين السوريين بـ”تحمل مسؤولياتهم التاريخية”، ودعاهم إلى “تجاوز الخلافات الصغيرة من أجل الهدف الكبير”، أي إسقاط النظام.

وحض الوزير التركي السوريين على “تقديم التنازلات من أجل مصلحة بلادهم”، مشيداً بما تم إنجازه من قبل أبناء الشعب السوري الذين وقفوا أمام جيش منظم استخدم بكامله في محاربة انتفاضة شعب يريد الحرية لمدة 20 شهراً.

وقالت مصادر سورية معارضة إن داود أوغلو قال إن اجتماع المعارضة “يمثل نقطة تحول حاسمة من حيث مستقبل سوريا”، مشيراً إلى دعم دولي غير مسبوق من أجل توحيد صفوفهم. وإذ أقر أن المجتمع الدولي يجب أن يفعل المزيد لدعم سوريا، قائلا: “يجب أن تدار عملية الانتقال من الشعب السوري، وليس اللاعبين الخارجيين”، مشيراً إلى أهمية مشاركة جميع مكونات الشعب السوري في العملية الانتقالية.

المصدر: الشرق الاوسط

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد