لا صحة لدخول قوات النظام إلى قرية كبانة الاستراتيجية ومعارك متواصلة بأطرافها وقوات النظام تستهدف ريف القنيطرة

محافظة اللاذقية – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تمكنت قوات النظام والمسلحين الموالين لها من التقدم لأول مرة منذ أواخر عام 2011 والسيطرة على مناطق وتلال بأطراف قرية كبانة الاستراتيجية والمطلة على سهل الغاب وريف جسر الشغور الغربي، والتي تعد المعقل الرئيسي الذي انطلقت منه الفصائل المقاتلة بقيادة ضباط وصف ضباط منشقين عن قوات النظام وسيطرت على قرى ومناطق في جبلي الأكراد والتركمان بريف اللاذقية الشمالي في أواخر عام 2011، حيث حققت قوات النظام هذا التقدم عقب اشتباكات عنيفة  مع الفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والحزب الإسلامي التركستاني في محيط المنطقة، تحت غطاء جوي مكثف من قبل الطائرات الحربية والمروحية الروسية والسورية بالإضافة للقصف المكثف من قبل قوات النظام، قضى على إثرها عدد من مقاتلي الفصائل الإسلامية والمقاتلة وقتل عدد من عناصر قوات النظام.

 

الجدير بالذكر أن قوات النظام والمسلحين الموالين لها تحاول منذ نحو 9 أشهر التقدم في المنطقة بغطاء جوي سوري وروسي وقصف مدفعي وصاروخي مكثف.

 

محافظة القنيطرة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصفت قوات النظام أماكن في قريتي بئر عجم وبريقة بريف القنيطرة، ولا معلومات عن خسائر بشرية.