المرصد السوري لحقوق الانسان

لا صحة لما تروج له وسائل إعلام النظام السوري حول هروب معتقلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” من “سجن الهول”

أبلغت مصادر موثوقة المرصد السوري لحقوق الإنسان من داخل “دويلة الهول” أقصى جنوب شرق الحسكة، أن عمليات فرار العناصر السابقين في تنظيم “الدولة الإسلامية” وعوائلهم، متواصلة على قدم وساق من المخيم الذي تحول إلى أكبر سجن في المنطقة، حيث تمكن 7 على الأقل من الفرار خلال الساعات الفائتة، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن عمليات الفرار تتم بمساعدة حراس فاسدين في المخيم وذلك لقاء مبالغ مادية.

بيد أن إعلام النظام السوري جعل من عملية فرار عناصر التنظيم السابقين من “مخيم الهول”، فراراً من “سجن الهول”، وهي معلومات لا صحة لها، وكان المرصد السوري نشر في الـ 27 من شهر نيسان الفائت، أن لاجئ عراقي تعرض برفقة زوجته لعملية طعن بأداة حادة من قبل مجهولين، وذلك ضمن القطاع الأول من مخيم الهول، الأمر الذي أدى لإصابة الرجل بكتفه الأيمن بينما أصيبت زوجته في ساعدها الأيمن.

وجرى نقل الرجل وزوجته إلى مركز “الهلال الأحمر الكردي” في المخيم لتلقي العلاج، في حين عمدت قوى الأمن الداخلي “الأسايش” إلى اعتقال عدد من المشتبهين بهم بالحادثة، ويتم الآن التحقيق معهم.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول